السبت، 2 نوفمبر، 2013

الأسبوع التدويني: الحوليات إلى أين؟


كل يوم سبت من كل أسبوع نطرح فكرة أو ومضة ما، يكون دورها هو تسليط الضوء على مناطق كتابة مختلفة، يسلكها من أراد من المشاركين على طريقته الخاصة، ولا يؤثر نمطها على تنميط التدوينات الناتجة أو صبِّها في قالب معيَّن، بل هي استكشاف ناعم لمدى اختلاف وتفرُّد كل مدوِّنة ومدوِّن.

هذا الأسبوع ومع مضي ثُلث الحول التدويني؛ أربعة أشهر كاملة، ندوِّن اختياريًّا في محاولات لرسم مسار الحوليات في الثلثين المتبقيين، ووضع تصور للغاية وخط النهاية، سواءً على المستوى الشخصي وما تريد/تريدين تحقيقه والتوصل إليه، أو على مستوى أكثر من 200 مدوِّن ومدوِّنة يدوِّنون كل يوم، أو كلما تيسَّر :)


هناك تعليق واحد:

  1. بالنسبة للحوليات : مش عارفة تحديدا بما اني مستجدة في عالم التدوينات والمدونات ولسة يدوب طفل يحبو بعالمها لكنها اعجبتني وتشعرني بالحياة وليست اي حياة هي حياة سعيدة مليئة بالمفاجات كل يوم


    وبالنسبة للمستوى الشخصي اتمنى الخروج من دائرتي المغلقة بالتعرف على مبدعين وشخصيات اجدها رائعة عرفت عنها وتعرفت عليها هنا ومن خلال حوليات فالحوليات بالنسبة لي كانت اكثر من منقذ لحالة كئيبة تسرقني مني

    ردحذف